عفاف المنتصر

عفاف المنتصر، 43 سنة، متحصلة على شهادة جامعية في هندسة البرمجيات. بعد تجرية قصيرة في مجال التصنيع الحربي، بدأت مشوارها سنة 2014 مع البلديات كمتعاونة حتى أصبحت مديرة مكتب التخطيط في بلدية سوق الجمعة بليبيا
منذ أن بدأت العمل في البلدية، كان هاجسي الأساسي هو تطوير نظام المعلومات الجغرافي في المنطقة. بدأت التدريب مع خبراء ليبيين إلى أن أتيحت لي فرصة التدريب مع المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد الذي وضع على ذمتنا خبراء جيدين جدا كان لهم الفضل بأن تعلمنا التحكم بهذا النظام.
وقد أتاح لي هذا التدريب فرصة التمكن من الوقوف على أهم عناصر إنجاح نظام المعلومات الجغرافي كالعمل الميداني. بعد هذا التدريب الأول، رجعت إلي ليبيا واشتغلت على تطوير التخطيط في بلديتي، وفي الأثناء كنت أتمنى أن تتاح لي فرصة تدريب ثانية مع المركز للإجابة على أسئلة بقية عالقة فيما يخص عملي. وقد أسعفني الحظ خلال أواخر السنة الفارطة بالمشاركة في تدريب آخر مع المركز في تونس. وبالفعل، أجاب الخبراء المدربون على أسئلتي فيما يخص تحليل شبكات الطرقات والمسح الميداني. كما واصل الخبراء إمدادنا بالمعلومات المفيدة عن بعد لعدة أشهر حتى أن بلديتنا اليوم تعد من أحسن البلديات في مجال نظام المعلومات الجغرافي.
ولكن نجاح بلدية سوق الجمعة لا يمكن أن يكون كافيا دون إنجاح عمل البلديات المجاورة. وفي هذا الإطار، سعدت بأن يقترح عليا المركز تدريب موظفين في بلدية مصراتة. طبعا كان لدي خوف في البداية من فكرة تدريب 10 رجال دون أي حضور نسائي. ولكنني نجحت في المهمة وبالرغم من تفاوت مستويات المشاركين، كان التدريب مفيد للجميع. وأنا إلى الآن بإتصال مع العديد منهم للإجابة على أسئلتهم و تقديم الدعم التقني لهم لأن القرار البلدي الصحيح يجب أن يؤخذ على ضوء معلومات جغرافية وديمغرافية دقيقة وهذا ما يتيحه نظام المعلومات الجغرافي

عفاف المنتصر