تقديم

المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد (CILG) هو المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لوكالة التعاون الدولي لجمعية البلديات الهولندية (VNG International). نحن منظمة متخصصة في خدمات الاستشارة والتنمية لدى المؤسسات الدولية والوطنية. يتواجد مركزنا بتونس العاصمة ويركز أنشطته على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أساسا. نحن متخصصون في شؤون الحوكمة والتنمية المحلية, إضافة إلى استعدادنا لتقديم الخدمات الاستشارية حول السياسات والاستراتيجيات المعتمدة, وكذلك تأمين عملية تنفيذ برامج المساعدة التقنية بهدف التوصل إلى:
- صياغة برامج الاصلاح العمومية وتنفيذها حول المنظومة اللامركزية والإشراف على مسار تبادل الأفكار والتفاعل حول كافة هذه الاصلاحات,
- المساهمة في تعزيز قدرات السلطات المنتخبة والموظفين الإداريين والأطراف الفاعلة صلب منظمات المجتمع المدني التي تنشط على المستوى المحلي, وخاصة حول محاور التخطيط الاستراتيجي لفائدة المناطق الحضرية وتقديم الخدمات المحلية والحوكمة التشاركية في المناطق الحضرية, إضافة إلى البرامج التوعوية حول مسائل النوع الاجتماعي
- تحديد وإنجاز وتقييم المشاريع في مجال التنمية الاقتصادية.

نشأة المركز

يصعب حاليّا إدراك الاحتجاجات والثورات التي شكّلت الرّبيع العربي ورغم أنّ تداعياتها مازالت غير واضحة المعالم فقد بيّنت تلك الأحداث إلى سكّان المنطقة أنّه يمكنهم تأمين مستقبل أفضل مع إحداث تغييرات جذريّة على مستوى الأنظمة السياسيّة. والزّمن وحده كفيل بأن يخبرنا بما ستتمخّض عنه مختلف المسارات التي تستجيب إلى أولويّات متعدّدة وتحاول > قراءة المزيدتجاوز العقبات الخصوصيّة لكلّ سياق لكنّنا نؤمن بأنّ دورنا لا يقتصر على متابعة المسارات الدّيمقراطيّة الجديدة بطريقة سلبيّة لذلك نعمل على التّرويج للانتقال السلميّ نحو الدّيمقراطيّة في كامل المنطقة مع نشاط حثيث في هذا الصّدد في تونس على وجه الخصوص لأنّنا ندرك أنّ الفرق بين النّماذج الايجابيّة والسلبيّة من شأنه أن يؤثّر بعمق على المنطقة بأسرها.
تمثّل الحوكمة المحليّة أحد مفاتيح النّجاح لتلك المسارات الانتقاليّة بيد أنّ قدرات مختلف الكتل السياسيّة المحليّة عبر المنطقة لا تخوّلها لتحمّل المسؤوليّات الجديدة المناطة بعهدتها والمنبثقة عن موجات إحلال الدّيمقراطيّة واللامركزيّة علما وأنّ استدامة ذلك الانتقال السياسي لا يمكن تأمينها سوى من خلال إعداد البلديّات والمجتمع المدني والمصالح اللامحوريّة للدّولة لتغيير جذريّ في تركيبتها.

رؤيتنا

إيمانا منا بالمبادئ الكونية لحقوق الانسان, فإننا نعتبر أنه لا يمكن الحديث عن الكرامة والحرية إلا عبر الديمقراطية وتجذرها عن طريق الحكم المحلي ومنظومة الحوكمة اللامركزية. تترجم هذه الفكرة من خلال المشاركة الواسعة والفاعلة للمواطن في إدارة شؤون المدينة لتتسنى بذلك الاستجابة لهذا الشرط الأساسي المتمثل في تأمين التنمية المستدامة والشاملة لفائدة الجميع.
نحن مقتنعون تماما أن تعزيز كافة هذه القيم والمبادئ لا يمكن أن يتم بصفة مستدامة إلا إذا كانت البلديات ومنظمات المجتمع المدني > قراءة المزيدوالدولة واعية ومستعدة لعملية هيكلة عميقة ومدروسة وملائمة لإطارها المحلي, وملتزمة بصفة جماعية للسير على درب الحوكمة المحلية بكل دراية واقتناع.

مهمتنا

تتمثل مهمتنا في مرافقة الأطراف الراغبة في اعتماد برامج إصلاحية على النطاق اللامركزي والتي انطلقت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, والمساهمة في بناء قدرات السلطات الوطنية والإدارات المحلية والجهوية – مع التأكيد أساسا على الجمعيات المحلية والحرص على إشراك الجمعيات المحلية في مسار أخذ القرار على المسوى المحلي.
في سياق متصل, وفي الإطار الشامل للمهام التي نضطلع بها, نحن نروج كذلك للمساواة بين المرأة والرجل في إدارة الشؤون المحلية وندعم الجهود الرامية إلى تعزيز السياسات المحلية الشاملة.

الإدارة العامة

شهاب بعيزيق المدير التنفيذي

إيناس العجمي مديرة الشؤون المالية

الخبراء

المركز