البلديات الليبية: مكاتب خدمة المواطن تقلص المسافة و تبني الثقة

نجح برنامج دعم الحكم المحلي والاستقرار في ليبيا، بين عامي 2018 و2019، في تركيز مكتبي علاقات مع المواطن في بلديتي طرابلس المركز وزلطن في ليبيا. بلغت الميزانية الإجمالية لإنجاز أشغال التهيئة للفضاءين 58.421،00 اورو.

بهدف النجاعة والقرب من المواطن، وقع إنشاء هذه الفضاءات لتحسين العلاقة بين البلدية والمواطنين من خلال تعزيز مبادئ الشفافية والمسؤولية. في الواقع، تعمل مكاتب العلاقات مع المواطن على تقوية الديمقراطية المحلية من خلال وضع المواطنين في صلب اهتمامات البلدية وتعزيز التواصل وتدفق المعلومات بين المواطنين والإدارة البلدية والمسؤولين البلديين وضمان تقديم معلومات كاملة وبسيطة وسريعة.

يتميز مكتب العلاقات مع المواطن بخاصيتين واضحتين تتمثلان في توفير مناخ ودي ومرحب وذلك من خلال تهيئة قاعة انتظار مريحة ومجهزة بفاعلية وبإمكان الجميع الدخول اليها وتكفل موظف واحد بتوفير جميع أنواع الخدمات بسرعة وجودة عالية: الخدمة الإدارية الحضرية، تقديم الشكايات، تقديم طلبات الحصول على تصاريح البناء و/ أو أي طلب آخر للحصول على معلومات.

يسمح هذا التمشي بمزيد من التفاعل والتصرف في المطالب بطريقة متطورة من خلال تطبيقة للتصرف في هذه الفضاءات وادارتها.

في هذا السياق، يقول ناجح بن يونس، المكلف بإدارة المنح “إن تركيز هذه المساحات المواطنية في البلديات الليبية سمح بخلق مناخ جديد من الثقة والشفافية بين البلدية والمواطنين من أجل تقديم خدمات أفضل”.

مرت عملية تهيئة هذه الفضاءات بعدة مراحل، بما في ذلك إنجاز تطبيقة على شبكة الإنترنت لإدارة فضاء المواطن بناء على احتياجات البلدية وتنشيط ورشات الاعداد والتشخيص لوضعية الخدمات البلدية وخلق مفهوم معماري حديث موجه نحو تواصل أكثر فعالية عبر النوافذ التي تفصل أعوان البلدية عن المواطنين.

تم تنفيذ “برنامج دعم الحكم المحلي والاستقرار في ليبيا” من قبل المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد. تم اختتام هذا البرنامج الممول من الاتحاد الأوروبي وبدعم من حكومة هولندا، في 12 جوان 2019 خلال مؤتمر وطني في تونس.

 

البلديات الليبية: مكاتب خدمة المواطن تقلص المسافة و تبني الثقة